منتدى بكالوريا اداب وفلسفة

 
الرئيسيةس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 الإحساس و الإدراك

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
karim
المدير العام
avatar

المساهمات : 15
تاريخ التسجيل : 18/12/2010

مُساهمةموضوع: الإحساس و الإدراك    السبت ديسمبر 18, 2010 9:14 pm

الإحساس و الإدراك
الإشكال: هل الإدراك تسبقه إحساسات أولية أو أنه عملية عقلية محضة ؟
طرح المشكلة(تمهيد+طرح الإشكال):
الإحساس عملية فيزيولوجية بسيطة أما الإدراك فهو عملية معقدة تتدخل فيها العمليات العقلية الكبرى هذا كله لم يشكل جدلا بين الفلاسفة لكن الاختلاف كان حول طبيعة إدراك المكان (العالم الخارجي)إذ نجد موقفين متناقضين يرى الأول أن المعرفة تتم عن طريق الحواس أو الإدراك تسبقه إحساسات أولية و يرى الموقف الثاني أن المعرفة تتم عن طريق العقل و نظرا لهذا الاختلاف نطرح الإشكال التالي: هل المعرفة تتم عن طريق الحواس أم العقل ؟
محاولة حل المشكلة(تحليل و مناقشة الإشكال):
- الأطروحة/ الإدراك نفسه إحساسات أولية
- البرهنة/
و قد أكد على هذا الطرح رواد النظرية التجريبية التي فصلت بين الإحساس و الإدراك و أعطت الأولوية للإحساس إذ ترى أن التجربة الحسية هي المبدأ الأول و المصدر الجوهري ة المنبع الوحيد لكل أنواع المعارف فالعقل عندهم يولد صفحة بيضاء خالية من أي أفكار فطرية قبلية لأنه لو كان الأمر كذلك لتساوى الناس في المعرفة و هذا ما أكد عليه جون لوك في قوله :[ لو كان الناس يولدون و في عقولهم أفكار فطرية لتساوى الناس في المعرفة] , و يقول أيضا:[لو سئلت الإنسان متى بدأ يعرف لأجابك متى بدأ يحس]. معنى ذلك أن المعرفة ليست عقلية عامة بل هي متغيرة بتغير الزمان و المكان و مختلفة باختلاف الظروف و القدرات الاكتسابية ,و هذا ما يؤكد انه لا وجود لشيء في الذهن ما لم يكن في موجودا في الحس... الخ
- نقد الأطروحة/
صحيح أن المعرفة تتم عن طريق الحواس لكن هذه النظرية أعطت أهمية بالغة للحواس و أهملت جوانب أخرى فكانت نظرتها نظرة أحادية و الواقع يثبت أن المعطيات الحسية خاطئة في كثير من الأحيان فلولا تدخل العقل لاختلطت عليها الأمور.
- نقيض الأطروحة/ الإدراك عملية عقلية محضة.
- البرهنة/
و قد أكد على هذا الطرح رواد النظرية العقلية إذ يرون أن العقل مصدر المعرفة ,إذ تميز(تفصل) هذه النظرية بين الإحساس و الإدراك و ترفض دور الإحساسات الأولية في عملية الإدراك و تعتبره عملية عقلية تساهم به العمليات العقلية الكبرى كالتذكر,التخيل...الخ. و هذا ما ذهب إليه الفيلسوف ديكارت الذي هاجم الإحساس بقوله:[... إني وجدت الحواس خداعة و من الحكمة ألا نطمئن إلى من خدعونا و لو مرة واحدة].و يوضح لنل ذلك في قوله:[إني حينما أنظر من النافذة أشاهد رجال يسيرون في الشارع مع أني في الواقع لا أرى بالعين المجردة سوى قبعات و معاطف متحركة و لا كني على الرغم من ذلك أحكم بأنهم أناس إذ فأنا أدرك بمحض ذهني ما فيه من قوة الحكم ما كنت أحسب أني أراه بعيني]....الخ
- نقد نقيض الأطروحة/
صحيح أن للعقل دور في المعرفة و لا يمكن استصغاره لكن قد أعطت هذه النظرية أهمية مطلقة للعقل وأهملت جوانب أخرى و خاصة الجانب الحسي فهي ذات نظرة أحادية إذ ليس كل ما تمد به الحواس خاطئ و أيضا العقل قاصر و قد يخطأ ضف أن الواقع يثبت أن المعارف ليست فطرية بل مكتسبة فلو كانت فطرية لتساوى الناس في المعرفة.
- التركيب(الجمع بين المقفين):
يرى الموقف الأول أن المعرفة تتم عن طريق الحواس و الموقف الثاني أن المعرفة تتم عن طريق العقل و كجمع بين الموقفين يمكن القول أن المعرفة تتم عن طريق الحواس و العقل معا و هذا ما أتت به المدرسة الجشتالتية كما لا ننسى دور الشعور و هذا ما أكدت عليه الظواهرية.
- حل المشكلة(استنتاج+حل الإشكال):
و في الأخير و بعد تحليلنا نستنتج أن المعرفة تتم عن طريق الحواس و العقل ,و الشكل و الأرضية و الشعور.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://karim7.mam9.com
 
الإحساس و الإدراك
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى بكالوريا اداب وفلسفة :: منتدى التحضير للبكالوريا :: مقالات فلسفية-
انتقل الى: